قديروف: فرنسا تدفع ثمن استفزاز مسؤوليها لمشاعر المسلمين - Libya 24 - ليبيا 24
ليبيا 24 -

استنكر الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، اليوم السبت، واقعة مقتل معلم في فرنسا، مشيرًا إلى أن وسائل الإعلام ركزت على قومية مرتكب الجريمة وهو عبد الله أنزوروف، الشاب من الأصل الشيشاني الذي قتل في باريس معلم مدرسة بقطع رأسه.

ولفت قديروف، إلى أن عبد الله الذي صنفت السلطات الفرنسية جريمته بأنها عمل إرهابي، والذي لم يعرف سابقا بأي آراء راديكالية، قتل المدرس بعد أن أظهر هذا الأخير للطلاب في الصف رسوما مسيئة للنبي محمد.

وذكّر قديروف، بموجة الغضب التي أثارتها في أوساط المسلمين عبر العالم نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية، ما تسبب بوقوع اعتداء على هيئة تحرير هذه الصحيفة وسقوط ضحايا عديدة، مشيرًا إلى أن الشعب الشيشاني لا علاقة له بما حدث، وأن مرتكب  الجريمة عاش في فرنسا طوال حياته تقريبا ولم يزر الشيشان إلا مرتين وهو في الثانية من عمره.

وندد قديروف، بهذا العمل الإرهابي والإرهاب بكل أنواعه تنديدًا قطعيًا، داعيًا إلى عدم استفزاز المسلمين وعدم المساس بمشاعرهم الدينية.



إقرأ المزيد