داخلية «الوفاق» تُناقش مع مركز مُكافحة الأمراض أخر مُستجدات الوضع الوبائي بليبيا
عين ليبيا -

الغرفة الرئيسية لمجابهة فيروس كورونا المستجد بوزارة الداخلية تناقش مع رئيس اللجنة الإستشارية العليا لمجابهة فيروس كورونا والمركز الوطني لمكافحة الأمراض أخر مستجدات الوضع الوبائي بليبيا

عقد أمس السبت إجتماعاً ضم رئيس الغرفة الرئيسية لمجابهة فيروس كورونا المستجد عميد ” محمد المداغي” وأعضاء الغرفة ورئيس اللجنة العليا الإستشارية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور “خليفة البكوش” ومدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور “بدر الدين النجار”، ورئيس الحرس البلدي اللواء “إسماعيل قاجة”.

وتم خلال الإجتماع الذي عقد بديوان وزارة الداخلية بطرابلس استعراض أخر المستجدات بشأن الوضع الوبائي بالبلاد نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وكما نوقش أيضا خلال الاجتماع الخطط والإجراءات الإحترازية المتخذة من أجل الوقاية من هذا الفيروس، والتعاون ما بين وزارة الداخلية واللجنة العليا والمركز الوطني لمكافحة الأمراض والجهات ذات العلاقة للحد من تفشي هذا الوباء.

وأكد عميد “المداغي” بأن وزارة الداخلية ومن خلال الغرفة الرئيسية لمجابهة فيروس كورونا على أتم الإستعداد للتعاون مع كافة الجهات لوضع الحلول الناجحة للحد من تفشي هذا الوباء والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين. موضحا بأنه لابد من تكاثف الجهود من أجل السيطرة على الوضع الوبائي من خلال البرامج التوعوية والإرشادية التي من شأنها أن تسهم في نشر الثقافة الصحية بين كافة المواطنين، وتوعيتهم بمخاطر هذا الفيروس على صحتهم وصحة أسرهم.

وأفاد المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق، بأن الدكتور “البكوش” أكد بأن اللجنة تعمل لحلحلة كافة المشاكل التي تواجه الجهات الصحية في علاج المصابين وتقدم الدعم والإستشارات الطبية بما يسهم في خفض مستوي الإصابات بين المواطنين.

ومن جهة أخرى شدد الدكتور “بدر الدين النجار” بضرورة التقيد بكافة الإجراءات الإحترازية المتخذة والوقائية في كافة المؤسسات بالدولة والتقيد بالتعليمات لضمان الحفاظ على سلامة وصحة الجميع والحد من الإصابات الناتجة عن هذا الفيروس.

مؤكدا بأن إرتفاع عدد الإصابات كان نتيجة لعدم التقيد بالإجراءات المتخذة والتباعد الإجتماعي مما زاد من وتيرة إرتفاعها، موضحا بأن المركز الوطني مستعد للتعاون مع وزارة الداخلية لتنفيذ الخطط التي من شأنها الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين.

اقترح تصحيحاً


إقرأ المزيد