ويليامز: من الممكن أن تلعب واشنطن دورًا أساسيًا في ليبيا
أخبار ليبيا ٢٤ -

أخبار  ليبيا 24 – متابعات

أعربت مبعوثة الأمم المتحدة السابقة إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز، عن أملها في أن تستمر الحكومة الإيطالية الحالية برئاسة ماريو دراغي في ضمان تقديم الدعم للأمم المتحدة وخريطة الطريق الخاصة بها في ليبيا.

ويليامز أكدت – في مقابلة مع صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية  – أن توحيد المؤسسات السيادية والدفاع أمر مرغوب فيه جدًا من الشعب الليبي وسيصبح مفيدًا في ضوء الانتخابات، فيما يمكن أن يلعب المجتمع الدولي دورًا في تشجيع العملية السياسية.

وتوقعت أن تواصل الحكومة الإيطالية بقيادة دراغي ضمان الدعم الاستثنائي للأمم المتحدة وخارطة الطريق، لافتة إلى أن إيطاليا لعبت دورًا مفيدًا وحاسمًا جدًا عبر سفارتها و عبر المشروعات والبرامج لمساعدة الليبيين.

وشددت على أن الانتخابات الليبية في ديسمبر المقبل شرط لا غنى عنه للشعب الليبي الذي يريد أن ينتخب قادته بشكل ديمقراطي، مشيرة إلى أنها أجرت اتصالات متكررة مع قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر ومع جميع الأطراف في ليبيا في الأيام التي سبقت اجتماع الحوار السياسي الليبي في جنيف، مؤكدة أن حفتر أبدى دعمه القوي للعملية السياسية.

وبسؤالها عما إذا كان وقف إطلاق النار في ليبيا أقوى في هذه المرحلة، قالت ويليامز إن رؤية الهدوء والحفاظ عليه شيء مشجع، فيما لا تزال اللجنة العسكرية المشتركة تجتمع، موضحة أن النوايا الحسنة للمجتمع الدولي ستكون حيوية خلال الأسابيع والأشهر القادمة.

ورأت أن واشنطن من الممكن أن تلعب دورًا أساسيًا في المستقبل لاستخدام الالتزام الأمريكي الجديد مع المؤسسات المتعددة الأطراف في دعم العملية التي تسهلها الأمم المتحدة في ليبيا.



إقرأ المزيد