مؤتمر أمن وادارة الحدود بليبيا ودول الساحل يدعو الى تعزيز التنمية الاجتماعية والتكامل عبر الحدود .
وكالة الأنباء الليبية -

تونس 24 نوفمبر 2022 م (وال) ـــــ أكد مؤتمر دعم وتعزيز أمن وإدارة الحدود الذي حضره ممثلون عن دول الساحل : بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر، بالاضافة الى ليبيا، إيمانهم الراسخ بــ (أهمية إتباع نهج إقليمي لدعم وتعزيز أمن وإدارة الحدود. ووعيهم بالترابط والتأثير المتبادل بين هذه المسائل التي تم النقاش حولها، وأنهم يشددون على أن التعاون الحدودي يشكل وسيلة ضرورية لحماية الحدود، وشرط أساسي لإنجاح أي استراتيجية لمجابهة التحديات المعقدة، والعابرة للحدود بين الدول، وعلى رأسها الجرائم العابرة للحدود، والإرهاب، والجريمة المنظمة) .

جاء ذلك بالبيان اصادر في ختام أعمال المؤتمر الذي شهدته العغاصمة التونسية خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين بشأن التعاون الحدودي بين كل من ليبيا ودول الساحل ، والذي نظم بالتعاون مع خلية التنسيق والاستشارة الإقليمية، والمشروع الأوروبي للعدالة ومحاربة الإرهاب، وبحضور كل من بعثات الإتحاد الأوروبي لبناء القدرات في الساحل، في كل من النيجر ومالي. وترأسه النائب بالمجلس الرئاسي الليبي . وخلص المؤتمر الى ضرورة الاهتمام بتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتكامل عبر الحدود ، بدعمٍ سياسيٍ من كافة الدول، وبما يتوافق مع توجيهات الاتحاد الأفريقي، والأجسام الاقتصادية الإقليمية .

كما أوصى المؤتمر بتشكيل لجنة مشتركة تجمع ممثلين عن دول الساحل وليبيا، بالاضافة الي ممثلين عن الشركاء الداعمين. لضمان متابعة، وتنفيذ مخرجات هذا المؤتمر .

...(وال)...



إقرأ المزيد