سفاح نيوزيلندا كان ينوي مواصلة هجومه عند اعتقاله
الخليج الجديد -

سفاح نيوزيلندا كان ينوي مواصلة هجومه عند اعتقاله

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا "غاسيندا أرديرن"، السبت، إن المشتبه به الرئيسي في الهجوم على مسجدين بأسلحة نارية الجمعة كان ينوي مواصلة هجماته قبل أن تقبض عليه الشرطة.

وقالت "غاسيندا" للصحفيين في مدينة كرايست تشيرش حيث وقعت المجزرة: "كان الجاني متنقلاً، وكان هناك سلاحان ناريان آخران في السيارة التي كان يركبها، ومن المؤكد أنه كان ينوي مواصلة هجومه".

وتم توجيه تهمة القتل إلى المشتبه به الذي عرفته السلطات باسم "برينتون هاريسون تارانت" (28 عاماً) وهو أسترالي الجنسية. وقالت "غاسيندا" إن من المرجح توجيه اتهامات أخرى له.

ومثل المتهم أمام محكمة جزئية في كرايست تشيرش، التي أمرت بحبسه لحين عرضه على المحكمة العليا في 5 أبريل/نيسان المقبل.

وقالت الشرطة إن 50 على الأقل قتلوا بينما يجري علاج أكثر من 40 بينهم طفل في الرابعة من عمره.

والجمعة، أطلق "تارانت" الرصاص على المصلين في مسجد بمدينة كرايست تشيرش، خلال صلاة الجمعة، وبث المجزرة مباشرة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، كما وقع هجوم على مسجد آخر في ذات المدينة بالتزامن.

وأعلنت السلطات النيوزيلندية احتجاز ثلاثة رجال وامرأة بعد وقوع الهجومين. وطلبت الشرطة من جميع المسلمين تجنّب التوجّه إلى المساجد في كلّ أنحاء البلاد لحين إشعار آخر.



إقرأ المزيد