إيران تُسقط طائرة مُسيَّرة انتهكت أجوائها فوق مدينة «ماهشهر» الساحلية الجنوبية
عين ليبيا -
القيادة المركزية الأمريكية نفت إسقاط طائرة عسكرية أمريكية مُسيَّرة. [جيتي]
ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء يوم الجمعة نقلا عن مسؤول إيراني أن الجيش أسقط طائرة مُسيَّرة تابعة لبلد أجنبي.

ونقلت الوكالة عن حاكم إقليم خوزستان في جنوب البلاد غلام رضا شريعتي، قوله:

في الساعات الأولى من صباح اليوم، انتهكت الأجواء الإيرانية من جهة مدينة ماهشهر طائرة مُسيَّرة تمكنت الدفاعات الصاروخية للجيش الإيراني من التعامل معها،، الطائرة المُسيَّرة التي تم إسقاطها تابعة قطعا لبلد أجنبي،، انتشلنا حطامها ويجري فحصه.

وأضاف يقول:

سنقوم بعرض نتائج التحقيقات بشأن القضية على العموم لكن الواضح هو أن هذه الطائرة دخلت الأجواء الإيرانية ومدينة ماهشهر من دون أي تنسيق، ولهذا السبب فقد تعاملت معها الدفاعات الصاروخية الإيرانية على وجه السرعة.

كما أفادت وسائل إعلام إيرانية في وقت سابق، بأن الجيش أسقط طائرة مُسيَّرة فوق مدينة ماهشهر الساحلية المطلة على الخليج في إقليم خوزستان دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ولم توضح وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أو المنافذ الإخبارية، ما إذا كانت الطائرة مدنية أم عسكرية أو البلد الذي جاءت منه.

وأذاعت وكالة مهر شبه الرسمية تغطية قالت إنها تصور الهجوم الصاروخي الذي أسقط الطائرة المُسيَّرة التي وصفتها بـ”المعادية”.

وأظهر التسجيل القصير صاروخا ينطلق من البر ثم انفجارا في السماء.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية عن قائد قوات الدفاع الجوي علي رضا صباحي، قوله:

إن هذه الخطوة الحازمة التي تمثلت بإطلاق صاروخ جاءت ردا على اختراق طائرة أجنبية مسيرة معادية للمجال الجوي للبلاد حيث تم تدمير الطائرة في ظل اليقظة الكاملة للشبكة الشاملة للدفاع الجوي للبلاد قبل وصولها إلى أماكن حساسة.

وفي سياقٍ ذي صلة نفت القيادة المركزية الأمريكية في بيان، الجمعة، إسقاط أي طائرة مُسيَّرة تابعة لوزارة الدفاع (البنتاجون).

وقالت القيادة المركزية على تويتر:

التقارير التي تزعم إسقاط طائرة مسيرة أمريكية غير صحيحة،، إذا أُسقطت طائرة مسيرة في نطاق مسؤولية القيادة المركزية فإنها ليست من عتاد وزارة الدفاع.



إقرأ المزيد