بايدن يعتذر بعد تصريحات "عنصرية" عن المواطنين السود
عربي ٢١ -

اضطر المرشح الديمقراطي إلى البيت الأبيض، جو بايدن، إلى الاعتذار، بعد اتهامات بالعنصرية طالته إثر تصريح عن المواطنين السود والانتخابات.


وأعرب عن أسفه لتصريحات أثارت ضجة بقوله لمقدّم برامج إذاعية إنّه "ليس أسود" إذا كان يتطلع للتصويت لمنافسه دونالد ترامب في تشرين الثاني/ نوفمبر.


وقال نائب الرئيس الأمريكي السابق (77 عاما)، "ما كان علي أن أكون قليل حياء إلى هذه الدرجة"، متراجعاً عن هذه التصريحات "المؤسفة".


وشدد على أنّه "لا يتوجب على أحد أن يصوّت لحزب بالاستناد إلى عرقه، دينه، أصوله"، وذلك في اتصال أجراه مع رجال أعمال سود.


ووقعت المسألة خلال مقابلة أجراها بايدن مع "شارلمان ذا غود" الذي يشارك في تقديم حصة إذاعية شهيرة عبر أثير راديو "ذي برايكفست كلوب" في نيويورك وبثّت الجمعة.


وفي نهاية الحوار، دعا المذيع بايدن للحضور مرة أخرى مستقبلا، لأن "لدينا أسئلة أخرى" قبل الانتخابات. 


فأجاب بايدن: "لديكم أسئلة أخرى؟ سأقول لك، إن كنت تواجه مشكلة في الحسم بين مساندتي أو دعم ترامب، فأنت لست أسود". 


واعتبر فريق ترامب عبر تويتر أن هذا التصريح "مثير للاشمئزاز"، وقال نجل الرئيس الجمهوري إن لبايدن "عقلية عنصرية مثيرة للاشمئزاز".

اقرأ أيضا: ترامب يتهم الصين بالتضليل ويهاجم منافسه بايدن


وقال تيم سكوت، السيناتور الجمهوري الأسود الوحيد، إن "1.3 مليون أمريكي أسود صوتوا لترامب عام 2016. هذا الصباح قال بايدن لكل منا إننا لسنا سودا". 


وأدان بايدن خلال الحوار طريقة إدارة ترامب لأزمة وباء كوفيد-19 الذي أضرّ بالسود في البلاد أكثر من سواهم، واعتبر أن "هذه الأزمة تكشف بشكل واضح العنصرية المؤسساتية التي لا تزال تسود مجتمعنا". 



إقرأ المزيد