متحدث الجيش المصري السابق ينتقد الحياة السياسية.. والسلطات تحذف مقاله
الخليج الجديد -

الاثنين 28 سبتمبر 2020 09:58 م

أثار مقال نشره المتحدث العسكري السابق للجيش المصري، "محمد سمير" جدلا واسعا، بسبب تضمنه انتقادا للسلطة الحالية، بسبب افتقاد معايير مهنية وسياسية للمرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة.

ما زاد حالة الجدل هو أن المقال تم حذفه بعد نشره بدقائق على موقع "فيتو" الإخباري المستقل، حيث بادر ناشطون بتداول مقال "سمير"، الذي حمل عنوان "لا تغتالوا الأمل!"،معتبرين أن انتقاد المتحدث العسكري السابق لطريقة إدارة الحياة السياسية في مصر سابقة من المهم الوقوف عندها، بينما تحدث آخرون عن حالة عدم رضا داخل النظام والجيش عن طريقة إدارة البلاد.

وخلال المقال، انتقد "سمير" طريقة اختيار المرشحين لمجلس النواب القادم، معتبرا أنها تكرار لطريقة اختيار مرشحين يفتقدون الحد الأدني من الكفاءة المهنية وغير معروفين للعامة في انتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة، قبل أسابيع، مما تسبب في عزوف واسع للناخبين عن المشاركة.

وشن المتحدث العسكري السابق هجوما على أحزاب سياسية بسبب اختيارها منهج لغة المال السياسي لتزكية مرشحين منها لخوض انتخابات مجلس النواب القادم، "وهو ما يصنع مشهًدا سياسيًا عبثيًا يحمل أقصى درجات السلبية، ويستحضر من الماضى القريب ويعيد إلى الأذهان ذكريات ممارسات فجة كرهها جميع المصريين، وثاروا عليها وتخيلوا أنهم وأدوها إلى غير رجعة، فإذا بأحزاب ضعيفة البنية ولا مسئولة تقيم مزادات علنية بداخلها لبيع أماكن الترشح لمن يدفع أكثر حتى لو كان عليه ألف علامة استفهام، ولتذهب المعايير المهنية الصحيحة إلى الجحيم طالما حضر المال".

وطالب "سمير" السلطة بالانتباه لهذا الأمر، محذرا من خطورة "هواة وأصحاب مصالح" يقودون المشهد، "خاصة أن مجلس النواب القادم تنتظره تحديات ومهام جسام غير مسبوقة، وهو ما يتطلب أن يتسم كل فرد فيه بمعايير كفاءة مهنية منقطعة النظير"، على حد قوله.

واختتم مقاله بالقول: "يا سادة لا تغتالوا الأمل فى نفوس أصحاب الكفاءة الحقيقيين بهذه الممارسات المنبوذة التى تتعارض مع الصالح العام".

يذكر أن موقع "اليوم السابع"، المقرب من السلطات، حذف مقالا للمتحدث العسكري السابق، في مارس/آذار 2018، انتقد خلاله حبس مخرج ومؤلف مسرحيين 15 يوما بتهمة الإساءة للجيش في مسرحيتهما التي جرى منع عرضها.

وأفادت تقارير، حينها، أن تعليمات وصلت إلى الصحيفة من أحد ضباط المخابرات العامة، التي يرأسها حاليا مدير مكتب الرئيس "عبدالفتاح السيسي" السابق، اللواء "عباس كامل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات



إقرأ المزيد