قتيل في احتجاجات رافضة لغلاء الأسعار بإيران
عربي ٢١ -

قتل شخص خلال الاحتجاجات في مدن إيرانية هذا الأسبوع رفضا لقرار الحكومة رفع أسعار مواد غذائية أساسية، وفق ما نقلت وكالة محلية السبت عن عضو في البرلمان.

 

وأعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ليل الإثنين، سلسلة من الإجراءات لمواجهة الصعوبات الاقتصادية التي تعانيها البلاد، شملت تعديلات جذرية في نظام الدعم الحكومي وزيادة أسعار مواد كزيت الطهو واللحوم والبيض.

 

وبين إعلان رئيسي ودخول الأسعار حيز التنفيذ رسميا الجمعة، نزل المئات إلى الشوارع احتجاجا في مدن عدة خصوصا في جنوب البلاد مثل محافظة خوزستان (جنوب غرب)، وفق ما أفاد الاعلام الرسمي، الجمعة، من دون أن يشير الى سقوط ضحايا على هامشها.

والسبت، نقلت وكالة "إيلنا" عن أحمد آوائي، النائب عن مدينة دزفول في خوزستان، أن "شخصا من (مدينة) أنديمشك سقط خلال التجمعات الأخيرة في دزفول".

 

اقرأ أيضا: تظاهرات في إيران بعد قرارات حكومية برفع الأسعار
 

ولم يحدد آوائي تفاصيل إضافية بشأن هذا الشخص أو ظروف مقتله وتاريخه.

 

وكانت وكالة "إرنا" تحدثت الجمعة عن توقيف أكثر من 20 شخصا على هامش احتجاجات في دزفول، وياسوج بمحافظة كهكيلويه وبوير أحمد، حيث طالب المحتجون بالعودة عن رفع الأسعار.

 

وكان رئيسي أكد الاثنين أن حكومته التي تولت مهامها في آب/ أغسطس 2021، ستقوم بإصلاح نظام الدعم الذي اعتمدته حكومة سلفه حسن روحاني اعتبارا من العام 2018، والذي شمل أصنافا واسعة من المواد الأساسية.

وتعهد الرئيس الإيراني بألا يطال ارتفاع الأسعار، أنواع الخبز المصنفة وطنية، والوقود والدواء.

وأشار إلى أن الحكومة ستقوم بدفع مساعدة مالية مباشرة تناهز 10 أو 13 دولارا إلى كل فرد في العائلات ذات الدخل المحدود أو المتوسط، موضحا أن هذا الإجراء سيستمر لمدة شهرين أو ثلاثة إلى حين تطبيق نظام بطاقات مدعومة.

وسبق أن شهدت إيران، خلال السنوات القليلة الماضية، اندلاع الكثير من الاحتجاجات، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها البلاد.



إقرأ المزيد