مغامرة في الوقت الحرج.. مانشستر سيتي يواجه وست هام بدون مدافعين
الخليج الجديد -

يخوض مانشستر سيتي مواجهة مصيرية جديدة عندما يلاقي وست هام، الأحد في الجولة 37 من الدوري الإنجليزي.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 89 نقطة، بفارق 3 نقاط أمام ليفربول مع تبقي مباراتين لكل منهما على النهاية.

ويدخل السماوي مواجهة وست هام بهدف حصد النقاط الثلاث، من أجل وضع قدم على منصة التتويج بالدوري الإنجليزي للموسم الثاني على التوالي والرابع في آخر 5 مواسم.

ورفع الإسباني "بيب جوارديولا" مدرب مانشستر سيتي راية التحدي قبل المواجهة مؤكدا ثقته بأن أزمة الإصابات في خط دفاع فريقه لن تعرقله في خطواته الأخيرة نحو حسم لقب الدوري الإنجليزي.

واختفت الخيارات الدفاعية أمام مانشستر سيتي بعدما تعرض الثنائي "إيمريك لابورت" و"فرناندينيو"، اللذين شاركا كأساسيين في قلب الدفاع أمام وولفرهامبتون، للإصابة خلال تلك المباراة.

وانضم الثنائي بذلك إلى "جون ستونز" و"روبين دياز" و"كايل ووكر"، الذين غابوا خلال الفترة الأخيرة بسبب الإصابات، وكذلك "ناثان آكي" الذي لم يستعد لياقته بشكل كامل.

ويترقب "جوارديولا" حالة لاعبيه المصابين، لكنه في الوقت ذاته أبدى ثقته بأن أي لاعبين سيخوضون اللقاء سيكونون على مستوى التحدي.

وقال المدرب الإسباني، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا": "كان من الممكن أن تسير الأمور بشكل أفضل، لكنني قلت عدة مرات إنه يجب علينا التعامل مع حالات الغياب".

وأضاف: "لو كانت أمامنا عدة مباريات وعدة أشهر لكنا سنواجه أزمة كبيرة، لكن في مباراة أو مباراتين سيبذل اللاعبون قصارى جهدهم، حتى لو لعبوا في غير مراكزهم".

وأضاف: "التركيز لدى اللاعبين يكون أحيانا أعلى عند اللعب في غير مراكزهم، مثلما رأينا أمام وولفرهامبتون، وهم قادرون على ذلك".

ورغم تفاؤل "جوارديولا" فإنه أكد أن المهمة لم تنجز بعد، وقال: "الأمور في كرة القدم تتغير بشكل سريع للغاية.. وعندما تعتقد أن الأمور محسومة وأنك أنت المسيطر، ربما تتلقى لكمة في الوجه".

وأضاف: "في الوقت نفسه، عندما تبدو الأمور كارثية ومروعة، فإن أسبوعا واحدا قد يغير كل شيء.. قبل ذلك كنت أفكر فقط في مواجهة ولفرهامبتون، والآن أفكر فقط في مواجهة وست هام".



إقرأ المزيد