بعض مساهمي "بن لادن" يتنازلون عن حصص للحكومة السعودية
عربي ٢١ -

قالت مجموعة بن لادن السعودية إن "بعض مساهميها قد يتنازلون عن حصص في المجموعة للحكومة في إطار تسوية مالية مع السلطات".


وقالت مجموعة التشييد العملاقة في بيان صحفي، إن "شركة مجموعة بن لادن تؤكد أنها مستمرة كشركة خاصة يملكها شركاؤها"، مضيفة أنه مستمرة في أعمالها مع الحكومة والتي تشكل أغلب أعمالها، بما في ذلك الأعمال في مشاريع الحرمين الشريفين والتي بدأ بعضها من عدة أشهر لإعادة تأهيل بئر زمزم ومجدول انتهاؤه قبل شهر رمضان 1439.


وحسب المعلومات المتوفرة لإدارة الشركة فإن "بعض الشركاء قد يتنازلون عن حصص في الشركة لصالح الحكومة مقابل استحقاقات قائمة".

 

اقرأ أيضا: السعودية تسيطر على إدارة مجموعة بن لادن وتعد لإجراءات أخرى


وكانت مصادر سعودية كشفت عن حزمة إجراءات تتخذها الحكومة بحق مجموعة بن لادن.


وقالت المصادر إن "السعودية تتولى السيطرة الإدارية على مجموعة بن لادن وتناقش انتقالا محتملا لبعض أصول مجموعة التشييد العملاقة إلى الدولة، بينما رئيس مجلس إدارتها وأعضاء آخرون من العائلة قيد الاحتجاز".


ومجموعة بن لادن، التي كان يعمل بها أكثر من 100 ألف موظف في ذروة نشاطها، هي أكبر شركة للبناء في المملكة ومهمة لخطط الرياض لإقامة مشاريع عقارية وصناعية وسياحية كبرى للمساعدة في تنويع الاقتصاد بعيدا عن صادرات النفط.



إقرأ المزيد