زعماء مجموعة العشرين يتعهدون بتشكيل جبهة موحدة ضد جائحة كورونا
سي أن بي سي -
قال زعماء مجموعة العشرين اليوم الخميس إنهم مستعدون لتقوية شبكات الأمان المالية الدولية، داعين إلى المزيد من التنسيق مع القطاع الخاص، وقالوا "نحن على ثقة بأننا سنتمكن من التغلب على هذا بالعمل معا بشكل وثيق". وأضاف الزعماء في بيان "نعرب عن قلقنا البالغ حيال المخاطر الجسيمة التي تواجه كافة الدول، لا سيما الدول النامية والدول الأقل نموا، وتحديداً في أفريقيا والدول الجزرية الصغيرة"، مضيفين أن اللاجئين والمشردين يواجهون "مخاطر بشكل خاص". كما أشارو أن الاجراءات الطارئة الهادفة لحماية الصحة ستكون محددة الأهداف ومتناسبة وشفافة ومؤقتة. وجاء في البيان الختامي أن الزعماء قاموا بتكليف وزراء التجارة بتقييم آثار وباء كورونا على التجارة، وتجديد الإلتزام بالأسواق المفتوحة. هذا وقال زعماء مجموعة العشرين أثناء القمة إنهم ملتزمون بتشكيل جبهة موحدة ضد جائحة فيروس كورونا، قائلين إن مواجهة تداعياته الصحية والاجتماعية والاقتصادية "أولوية قصوى" لهم. وخلال مؤتمر عبر دوائر تلفزيونية مغلقة لأكبر 20 اقتصادا في العالم، قال الزعماء إنهم ملتزمون باستعادة الثقة والحفاظ على الاستقرار المالي وإنعاش النمو.  وقالوا إنهم ملتزمون بتقليل الاضطرابات التي تواجه سلاسل الإمداد العالمية، وطلبوا من وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية التنسيق فيما بينهم بشكل دوري لوضع خطة عمل للاستجابة لفيروس كورونا، بالإضافة إلى العمل بشكل وثيق مع المنظمات الدولية لتقديم المساعدة المالية الدولية المناسبة وبشكل عاجل.

إقرأ المزيد