مساهمة «جوهرة المطار» تغير خارطة العقار بالمنطقة الشرقية
جريدة الرياض -

اعتبر المستشار الاقتصادي والمختص بالشأن العقاري الدكتور علي بوخمسين، تنفيذ أكبر عمليه مزاد لبيع لأكبر مساهمة عقارية متعثرة في المنطقة الشرقية يتم تصفيتها بواسطه لجنة تسوية المساهمات المتعثرة التابعة لوزارة التجارة، بأن اللجنة حققت أكبر نجاح يسجل في تاريخ تصفية المساهمات المتعثرة من حيث الحجم المالي لهذه المساهمة، واصفاً المبلغ الذي بيعت به بأنه قياسي جداً في ظل ظروف السوق العقارية الحالية التي تتسم بالركود الشديد، حيث بلغت قيمتها مبلغ مليار و890 مليون ريال، ومساحتها تبلغ 10 ملايين متر مربع ، مؤكداً بأن طرح هذه المساهمة في السوق بعد الانتهاء من تطويرها سيحدث تغييراً جذرياً كبيراً في خارطة العقار - من النواحي السعرية – في المنطقة الشرقية عطفاً على العدد الكبير من قطاع الأراضي المتوقع أن توفره هذه المساهمة والذي يصل إلى 12400 قطعة أرض.

وأوضح د. بوخمسين في تصريح ٍ لـ «الرياض، بأن عمر هذه المساهمة يربو على العشرين عاماً وهي تابعه لمحجوزات ارامكو سابقاً، حيث تقع على طريق الملك فهد باتجاه مطار الملك فهد الدولي في المنطقة الشرقية، وبلغ سعر المتر الذي بيعت به 185 ريال للمتر المربع، وتم شرائها بواسطة مجموعة تكتل عقاريين برئاسة مجموعة عجلان العجلان العقارية، وقد ساهم في المزايدة مجموعه من التكتلات العقارية الخاصة، لافتاً إلى غياب الجهات الاستثمارية الحكومية وأذرعتها الاستثمارية كصندوق الاستثمارات العامة، والتأمينات الاجتماعية. واصفاً السعر الذي بيع فيه المخطط بالسعر المقبول للمساهمين من ملاك المساهمة وكذلك هو بالنسبة للمستثمر العقاري، معزياً كلامه إلى أنه سيتم استقطاع نسبه قد تصل الى 38٪ من إجمالي مساحه الارض لتغطي متطلبات الخدمات العامة والشوارع والتطوير وهذه تضاف قيمتها للسعر النهائي للمتر ، وكذلك تضاف تكلفه التطوير التي قد تصل الى مبلغ مئة ريال للمتر والتي ستضاف على تكلفة المتر الصافي المطور القابل للبيع لاحقاً ، وتوقع بوخمسين أنه وباحتساب نسبه ارباح مقبولة للمطور العقاري مالك الارض أن تصل قيمه المتر السوقية لاحقاً مبلغ يتراوح بين 550 الى 600 ريال شاملاً ضريبة القيمة المضافة، وعدّ ذلك كله بأنه سيكون سعر مقبولاً لأي مستهلك عقاري يريد البناء لمسكنه الخاص به، معرباً عن تطلعه في إدراج هذه المساحة الكبيرة خلال سنة واحدة، مشيراً إلى أنه وفي حال تم تطويرها بالكامل (كما هو متوقع) فإن المخطط سيخلق عاملاً متغيراً جديدا في السوق العقاري في المنطقة الشرقية، حيث أن طرحها في السوق يعني إدراج نحو 12400 قطعة أرض معتبراً أنه رقم كبير جداً.

وتابع بوخمسين مشيراً إلى أنه من المتوقع تطوير بعض هذه المساحات كتطوير عقاري كامل سواءً لمشاريع عقارية سكنية أو تجارية أو ترفيهية، وبعضها قد يباع كأراضٍ سكنية، وفي كل الحالات أياً كان المنتج العقاري لها فهو سيحدث أثراً إيجابياً على حركة السوق العقارية، وأثرا إيجابياً بتخفيض سعر الاراضي السكنية بشكل ملموس وذلك كله ينسجم مع توجهات الدولة رعاها الله في الحد من ارتفاع أسعار الاراضي بهدف تيسير قدرة المواطنين على تملك مساكنهم، وكذلك ممكن أن تستفيد وزاره الإسكان من هذه الأراضي باستثمارها لإنشاء مجمعات سكنية تقدم للمستفيدين من خدماتها .

المستشار العقاري بوخمسين لفت إلى أن بيع مساهمة جوهرة المطار في مدينة الدمام يؤكد بأن السوق العقارية في المملكة تشهد حيوية وديناميكية، وأنها ما زالت حيوية وتستطيع النهوض بدور بنّاء لسد حاجات الوطن والمواطن عبر كونها قناه استثمارية جيدة تخدم المواطن بتقديم فرصه له لتملك أرض بسعر مقبول مقارنة بالتكلفة المبذولة لهذه الأرض، وبالتالي تسهم في الحد من أزمه الإسكان وتقديم حيز جغرافي كبير لاستيعاب أحياء سكنية كاملة، وهنا تتجلى أهمية دور السوق العقارية، وكذلك نتلمس وجود سيولة كبيرة موجودة لدى المستثمرين برزت حين حصولهم على الفرصة المناسبة، وهم لديهم قناعة بتوافر المستهلك العقاري القادر على شراء منتجهم العقاري ، وهذا بالمجمل يعبر عن قوة السوق وامتلاكها لعوامل النمو، وتقديم خدماتها للمستهلكين العقاريين باقتدار كما شهده الجميع من بيع مساهمة جوهرة المطار بالدمام .

وذكّر بوخمسين بوجود مساحات أراض هائلة ضمن ما يسمى أراضي غرب المطار بالدمام وهي من محجوزات شراكة ارامكو والتي جاري العمل على التنسيق مع ارامكو بهدف الفسح عنها وفي حال نجح ذلك فإن هذا سيعني تحرير مزيد من الأراضي وضمها لدائرة الأراضي التي من الممكن الاستفادة منها، وهذا سيضيف كم عرض كبير جديداً على السوق، وسيقابل أي ارتفاعات سعرية للأراضي السكنية، وهذا سيقود لمزيد من تحرير الاسعار والضغط عليها بشكل ملموس في الفترة القادمة.



إقرأ المزيد