"التصنيع الوطنية" تتوقع إعادة تشغيل مصنع معالجة مادة الإلمنيت في الربع الثالث 2021.. ونسبة الإنجاز تصل لـ62%
أرقام -


توقعت شركة "التصنيع الوطنية" إعادة تشغيل مصنع معالجة مادة الإلمنيت لإنتاج مادة خام التيتانيوم عالي التركيز خلال الربع الثالث من عام 2021. 

وقالت الشركة في بيان لها على "تداول" اليوم، إن نسبة الإنجاز المتحقق بلغت نحو 62 %. 

وأشارت الشركة إلى أنه بعد إطفاء الفرن تم عمل دراسة تحليلية بمشاركة خبراء عالميين في هذا المجال توصلت إلى تحديد الأسباب الرئيسة التي أدت لإطفاء الفرن، وتم إعداد خطة إصلاح وبدأت في تنفيذها مع شركة "أوتوتك"، المقاول المسئول عن تصميم وتوريد وتركيب المصنع، وذلك بمساعدة شركة "ترونكس" بموجب اتفاقية مساعدة فنية.  

وأضافت أن شركة أوتوتك تحملت تكاليف إعادة التصميم ولكن نتيجة للإجراءات الاحترازية والإغلاق الذي تبع وباء كرونا فقد تأخرت التصاميم الفنية والواردات من بعض المصنعين.

و فيما يخص الأثر المالي على النتائج المالية الموحدة للشركة، أوضحت التصنيع أنه يصعب تحديده في الوقت الحالي، وسيعلن لاحقا عن أي تطورات جوهرية إن وجدت. 

وحسب البيانات المتاحة على "أرقام"، كانت شركة التصنيع قد أعلنت عن إطفاء الفرن الأول في 29 أكتوبر 2018 بعد أن حصل بعض الخلل الفني عند التشغيل المبدئي للفرن، وذلك ومن أجل تقييم الخلل الفني والحفاظ على سلامة العاملين. 

وأعلنت في ديسمبر الماضي أن من المتوقع إعادة تشغيل مصنع معالجة مادة الإلمنيت لإنتاج مادة خام التيتانيوم خلال النصف الثاني من عام 2020. 

والمشروع الذي يقام في مدينة جازان الاقتصادية، يهدف لإنتاج مادة (Titanium Slag) بطاقة مبدئية تبلغ نحو 500 ألف طن سنويا قابلة للتوسع إلى مليون طن، بالإضافة إلى إنتاجه مادة (pig iron) كمنتج ثانوي تباع لمنتجي مادة الحديد. 

وتمتلك التصنيع حصة قدرها 50% في المشروع، بينما تمتلك النسبة الباقية شركة كريستل (المملوكة للتصنيع بنسبة 79%). 



إقرأ المزيد