الملفات الاقتصادية تتصدر المشاورات مع تونس ومصر‎‎
قناة 218 -

تقرير/218

تحركات واسعة تقوم بها حكومة الوحدة على مستوى الجارتين تونس ومصر، أكبر الشركاء التجاريين تاريخياً لليبيا في المنطقة، من المنتظر أن يكون لها أثر اقتصادي ملموس خلال الفترة القريبة المقبلة.

رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة دشّن زيارته الأربعاء إلى القاهرة رفقة محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك ووفد وزاري، وذلك لتعزيز التعاون في مجالات كثيرة بينها الاقتصادية ولمتابعة مذكرات التفاهم الإحدى عشرة التي وُقّعت من الجانبين في أبريل الماضي.

وسبق زيارة الدبيبة توجّه وفد حكومي للقاهرة ترأسه وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج، الذي قال لـ218 إن التبادل التجاري بين البلدين بلغ 500 مليون دينار العام الماضي، ومن المنتظر أن ينتج عن الزيارة زيادة التجارة البينية وتسهيل حركة تنقل رجال الأعمال، وتفاهمات أخرى تشمل الجمارك، وسط توقعات أن تُشكل الشركات المصرية دوراً كبيراً في ملف إعادة الإعمار الليبي.

ومن المنتظر أن تتحسن التجارة البينية بين تونس وليبيا بعد زيارة الوفد الليبي رفيع المستوى الذي عقد اجتماعاً مع السلطات التونسية بشأن وضع بروتوكول مُوحّد، يضمن استمرار فتح الحدود وسط إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي يسهم في تعزيز اقتصاد البلدين، إذ سجلت التجارة البرية بين تونس وليبيا 1 مليار و100 مليون دينار خلال العام الماضي، تضمنت سلعاً غذائية وخضروات وفواكه، بالإضافة إلى مواد بناء وأدوية، إلى جانب السياحة العلاجية للمواطنين الليبيين التي تسهم في النهوض بقطاعات مصاحبة على رأسها الفنادق والأسواق وإيجارات المساكن.

The post الملفات الاقتصادية تتصدر المشاورات مع تونس ومصر‎‎ appeared first on قناة 218.



إقرأ المزيد