"مدينة الملك سلمان للطاقة" توقع اتفاقية مع "هوتشيسون بورتس" لإدارة وتشغيل الميناء الجاف والمنطقة اللوجستية
أرقام -

شعار مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك"


وقعت مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك"، وشركة هوتشيسون بورتس اتفاقية شراكة لإدارة وتشغيل الميناء الجاف والمنطقة اللوجستية في "سبارك"، والتي تقوم على مساحة 3 كيلو متر مربع.  
 

وقالت "سبارك" في بيان، إنه قد تم إنشاء هذا المرفق الهام لمساعدة المستثمرين في الوصول إلى الأسواق العالمية مما يتيح الفرصة لزيادة الطلب على السلع وخدمات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وخارجها إلى جانب تلبية الخدمات اللوجستية للمدن والمجمعات الصناعية المجاورة. 
 

يُشار إلى أن مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) تعد مركزاً عالمياً مستداماً للطاقة، وهي مدينة صناعية متكاملة يتم تطويرها على ثلاث مراحل، على مساحة 50 كيلومتراً مربعاً في المنطقة الشرقية، لتصبح بوابة للخدمات اللوجستية لقطاع الطاقة الإقليمي. 
 

وقالت "سبارك" إن الشراكة مع هوتشيسون بورتس ستساعدها على فتح الأسواق العالمية أمام شركائها ومستثمريها، مما سيمكنهم من العمل بكفاءة أعلى ويقلل من وقت النقل والتكاليف على حد سواء.  
 

يُشار إلى أن المرحلة الأولى من مدينة الملك سلمان للطاقة تشمل على عدة مناطق بما فيها المنطقة الصناعية ومنطقة الأعمال والمنطقة السكنية والتجارية ومنطقة التدريب، إلى جانب منطقة الميناء الجاف والخدمات اللوجستية التي تقوم على مساحة 3 كيلومتر مربع وتتضمن مستودعات وأحدث مرافق تخزين ومنطقة للتخليص الجمركي. 



إقرأ المزيد