"زين السعودية" توقع مذكرة تفاهم مع جامعة تبوك لدعم مراكز الأبحاث والتطوير
جريدة الرياض -

وقعت "زين السعودية" مذكرة تفاهم مع جامعة تبوك للتعاون في مجال تعزيز الابتكار الرقمي وتطوير الأبحاث الأكاديمية من خلال إنشاء كرسي للأبحاث داخل الجامعة. كما ستدعم "زين السعودية" عملية تسريع التحوّل الرقمي لجامعة تبوك من خلال تطوير وتوفير الخدمات الرقمية ونظم المعلومات، استناداً إلى الإمكانات التقنية المتقدمة للشركة ضمن خدمات ومنتجات الجيل الخامس (5G).

تعليقاً على مذكرة التفاهم، قال الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال والنواقل والمشغلين في "زين السعودية" المهندس سعد بن عبد الرحمن السدحان "ننطلق في زين السعودية من مسؤوليتنا كمزود وطني رائد للاتصالات والخدمات الرقمية لدعم التوجهات الوطنية المتعلقة ببناء اقتصاد معرفي ذكي. وتقوم رؤيتنا على تعزيز الاستثمار في الابتكار وتعميق العمل البحثي، نظراً إلى أهمية مراكز الأبحاث والدراسات المتقدمة في تحديد المسار الصحيح لتطور مستقبلي مستدام. كما ندرك أيضاً الأثر الكبير للتحوّل الرقمي في بناء منظومة تعليمية ذكية متكاملة تسهم في تعزيز موقع المملكة كواحدة من أكثر الدول تقدماً اقتصادياً ومعرفياً وتقنياً. وفي هذا السياق، تأتي شراكتنا الاستراتيجية مع جامعة تبوك لتمكين قطاع التعليم الوطني والدفع به قدماً نحو أتمتة شاملة وابتكار مرتكز إلى أفضل التقنيات ومراكز الأبحاث النوعية".

من جهته، أكد معالي رئيس جامعة تبوك د. عبدالله الذيابي أن "الجامعة تعمل على مواكبة مسيرة التحوّل الرقمي في المملكة من خلال تطبيق أحدث الأنظمة التقنية وتطوير أفضل الخدمات الرقمية التي ستسهم في تحويل الجامعة إلى منظومة أكاديمية رقمية متكاملة. ومن خلال توطيد تعاوننا مع شركة زين السعودية، والاستفادة من التقنيات والابتكارات الرائدة التي قدمتها للمملكة في سبيل تحقيق مستهدفاتنا الرقمية بأبعادها الثلاثة: الإسهام في مسيرة التحوّل الرقمي للمملكة، تمكين قطاع تعليم جامعي مؤتمت وعصري وديناميكي ينعكس بشكل إيجابي في تحسين تصنيف جامعات المملكة عموماً، وجامعة تبوك على وجه التحديد، ضمن أفضل الجامعات العالمية، وبناء المهارات الرقمية لطلابنا وطالباتنا".

وتواصل "زين السعودية" دعم جهود الجامعات السعودية ومراكز الأبحاث وفتح آفاق لها نحو مرحلة جديدة من استخدامات وتطبيقات الجيل الخامس (5G) المستقبلية وحالات الاستخدام المتقدمة، ومنها تقنية "الاعتماد الكامل لشبكة الجيل الخامس" (G Stand-Alone5)، والتي تتيح إمكانية استخدام منظومة"network slicing" ، للاستفادة من مزايا الشبكة المتعددة في الوقت نفسه.



إقرأ المزيد