عبدالعزيز بن سلمان: بدء مشروع تحويل النفط إلى بتروكيماويات
جريدة المدينة -
أعلن وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان، عن اعتزام الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك» بالتعاون مع أرامكو السعودية، البدء في أول مشروع في المملكة لتحويل البترول الخام إلى بتروكيماويات في مدينة رأس الخير بسعة تبلغ 400 ألف برميل يومياً.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الطاقة في حفل افتتاح مبنى «سابك» في الجبيل، وأوضح وزير الطاقة في كلمته التي ألقاها اليوم خلال افتتاح مبنى شركة «سابك» في الجبيل، أن سعة المشروع تبلغ 400 ألف برميل يومياً، مبيناً أنه من المستهدف استكماله خلال السنوات القادمة.

وأشار إلى أن الإستراتيجية المتكاملة لقطاع البتروكيماويات في المملكة في مراحلها النهائية، حيث تتضمَّن جميع مكونات سلسلة القيمة من البتروكيماويات الأساس حتى البتروكيماويات المتخصصة، مبيناً أن المنظومة تهدف إلى تحويل 4 ملايين برميل من البترول الخام والسوائل إلى بتروكيماويات في مشاريع محلية وعالمية.

كما تستهدف التوسع في صناعة البتروكيماويات التحويلية بزيادة الاستهلاك في السوق الوطنية للبتروكيماويات الأساس من 15 % إلى نحو 40 % من إجمالي الإنتاج المحلي للبتروكيماويات، وسيتم التركيز على المواد الكيميائية المتخصصة لدعم التطبيقات الصناعية وتوطينها ودعم توطين الصناعات الممكنة للوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل مثل إنتاج الألواح الشمسية وصناعة البطاريات.

وكانت أرامكو وسابك وقعتا اتفاقاً لبناء مجمع لتحويل 45% من النفط الخام إلى كيماويات مباشرة، وأرستا عقداً على مجموعة كيه.بي.آر الهندسية الأمريكية لإدارة المشروع والأعمال الهندسية والتصميم.

وسيكون المشروع الذي يُكلّف مليارات الدولارات، أضخم منشأة لتحويل الخام إلى كيماويات في العالم والأولى من نوعها في السعودية، جزءاً من مساعي حكومة المملكة لتنويع موارد الاقتصاد المعتمد على تصدير النفط الخام.

من جانبه، عبّر المهندس عبدالرحمن بن صالح الفقيه الرئيس التنفيذي المكلف لسابك عن تفاؤله بأن يمثل المبنى منطلقاً حيوياً لزيادة قدرة الشركة على ترسيخ حضورها المؤثر في صناعة البتروكيماويات في جميع أنحاء العالم، ومواصلة التزامها بتلبية متطلبات زبائنها وخدمة المجتمعات التي تعمل فيها، وذلك تجسيداً لشعار “كيمياء وتواصل، ويعد مبنى (سابك) في الجبيل أنموذجاً حديثاً لمقرات الشركات بإمكانيات متنوعة، وقد تم بناؤه بالكامل من حديد سابك، كما تم الاعتماد على المحتوى المحلي في 77% من مشتريات المبنى، وفيما بلغ متوسط إنتاج المملكة 10.5 مليون برميل يومياً العام الجاري، تراجع استهلاك الخام في المصافي بنحو 3%، ما يعادل 86 ألف برميل يومياً إلى 2.763 مليون برميل في يوليو الماضي.

النفط في المملكة

بدء مشروع تحويل النفط إلى بتروكيمياويات.

450 ألف برميل طاقة المشروع يومياً.

«التحويل» يسهم في تنويع الإيرادات ودعم الاقتصاد.

10.5 مليون برميل متوسط الإنتاج يومياً.

2.5 مليون برميل متوسط الاستهلاك اليومي.

ثلث الاستهلاك في النقل.

تحويل 4 ملايين برميل خام إلى بتروكيمياويات.



إقرأ المزيد