صحة خالد سامي تتدهور وعبد الله بن بندر يأمر بعلاجه
موقع البيان -

جملة التغريدات التي أطلقها عدد من نجوم الفن السعودي خلال الأيام الماضية، في فضاء مواقع التواصل الاجتماعي، ولعبت فيها صحة الفنان السعودي خالد سامي دور البطولة، قابلها تجاوب وتفاعل رسمي حكومي لافت.

حيث أمر وزير الحرس الوطني السعودي، الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، بعلاج الفنان، الراقد حالياً قي مستشفى الحرس الوطني بالعاصمة السعودية الرياض، والذي دخله قبل أيام، لإجراء «غسيل كلى»، إذ أصيب بهبوط في نبضات القلب، وانخفاض في مستوى السكر، ما استدعى دخوله العناية المركزة.

سعادة العائلة

مبادرة الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز، كانت كفيلة بإدخال «السعادة» إلى قلوب عائلة الفنان، حيث علقت زوجته عائدة العتيبي، على المبادرة، في تغريدة أطلقتها على «تويتر».

قالت فيها: «الحمد لله أن منّ علينا بولاة أمر يهتمون ويرعون جميع المواطنين، شكراً والدي وسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان (كل مواطن في بلادنا، هو محل اهتمامي ورعايتي).. شكراً سيدي الأمير عبد الله بن بندر على تجاوبك السريع».

وكانت عائدة العتيبي، الحاصلة أخيراً على لقب «المعلم المبدع عربياً»، من جائزة خليفة التربوية في دولة الإمارات، قد أكدت في تغريدة لها، وجود عدد من المتبرعين لزوجها، وناشدت في الوقت ذاته، بضرورة «تعجيل العملية فوراً»، قائلة إن «تأخيرها ليس في صالح خالد سامي»، متوجهة بالشكر إلى كل من ساندها، ووقف إلى جانبها وزوجها، ودعا له بتمام الصحة والعافية، قائلة: «جزى الله عنا خيراً لكل من دعا لخالد».

حسم الجدل

الأمر ذاته، أكده فيصل، ابن الفنان خالد سامي، والذي بادر إلى حسم الجدل الدائر، حول وجود متبرع للكبد والكلى لوالده أم لا، مبيناً أن «المتبرع موجود، إلا أن التباطؤ يكمن في إنجاز الإجراءات الخاصة المتعلقة في إجراء العملية»، وموجهاً الشكر إلى كل من تعاطف مع حالة والده، التي وصفها بـ «الخطيرة»، راجياً وزير الصحة التدخل في الأمر، قائلاً: «حياة الوالد تعتمد على ذلك».

ومن جهة ثانية، توجه تركي، نجل الفنان خالد الأكبر، بالشكر إلى كافة الذين ساندوا والده في محنته، داعياً في تغريدة أطلقها، أمس، عبر تويتر، كل من يريد التبرع لوالده، التوجه إلى قسم التبرع بالكبد، في مستشفى الحرس الوطني بالرياض.

مؤكداً أن أي متبرع لن يحتاج سوى رقم ملف والده في المستشفى، والذي ذكره في تغريدة أخرى، تضمنت فصيلة دم والده، أكد فيها أن كافة الفحوصات المطلوبة موجودة لدى إدارة المستشفى، مشيراً في الوقت ذاته، إلى أن والده موجود في العناية المركزة، بسبب انتكاسة تعرض لها، وأنه يعاني من فشل في الكلى والكبد.

 أسباب

ويعاني الفنان خالد سامي، منذ عام تقريباً، حيث كان يعاني من «تليف في الكبد»، والذي تطور لاحقاً إلى فشل كلوي، اضطره إلى الخضوع لعمليات غسيل الكلى، وهو ما أثر كثيراً في حالته الصحية، حيث كان يخطط سامي للسفر إلى الصين، من أجل إجراء العملية هناك، إلا أن انتشار فيروس «كورونا» المستجد، ساهم في تأجيل مشروع السفر، ما أثر كثيراً في حالته الصحية.

يذكر أن سامي حاصل على شهادة الماجستير في الإخراج من جامعة كلورادو في الولايات المتحدة الأمريكية، وسبق له أن قدم في الثمانينيات عدداً من المسرحيات، مثل: «تحت الكراسي» و«عويس التاسع عشر». كما شارك أيضاً في تقديم العديد من المسلسلات السعودية والمصرية، مثل: «بوابة المتولي» و«طاش ما طاش» و«عائلة أبو رويشد»، و«أبو العصافير».

تابعوا فكر وفن من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App


إقرأ المزيد