انطلاقة مبهرة لـ«فنون العالم دبي»
موقع البيان -

أكدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، أن معرض فنون العالم دبي، أحد أهم المعارض الفنية التي تقام على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مؤكدة أهميته في تعزيز قطاع الفنون ودعم المواهب.

وقالت سموها : «إن معرض (فنون العالم دبي) أحد أبرز المعارض الفنية على مستوى المنطقة، حيث يوفر فرصة للمواهب الناشئة لاستعراض أعمالها الفنية للجمهور لتكون في متناول الجميع. ويقدم المعرض أكثر من ألفي قطعة فنية، بمشاركة أكثر من 250 فناناً وصالة عرض من 27 دولة». وتابعت سموها: «إن استضافة مثل هذه المعارض الفنية والفعاليات الثقافية تعد فرصة لتعزيز قطاع الفنون محلياً وإقليمياً ودعم المواهب في هذا المجال، إضافة لنشر الوعي الثقافي والفني في مجتمعاتنا وتزويدهم بتجارب فنية مميزة».

ريادة

وقد افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أمس، فعاليات النسخة السابعة من معرض فنون العالم دبي، المعرض الرائد على مستوى منطقة الشرق الأوسط الذي يقدم إبداعات فنية بأسعار مقبولة، وسط إقبال كبير من أبرز المعنيين والشخصيات الفنية محلياً وإقليمياً ودولياً، والذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي.

وتشهد نسخة هذا العام من المعرض الذي يستمر حتى 10 أبريل الجاري، مشاركة أكثر من 250 فناناً وصالة عرض من 27 دولة، مع الالتزام بالتدابير الوقائية الصارمة حرصاً على سلامة وصحة المشاركين والزوار. وسيكون الزوار في اليوم الأول على موعد مع أكثر من ألفي قطعة من مختلف الأنواع الفنية، بدءاً من الوسائط المختلطة والتصوير الفوتوغرافي وصولاً إلى النحت والجرافيتي والفنون الرقمية. كما يضم المعرض أجنحة مخصصة ومثالية للجمهور لاستعراض عدد من الأعمال حول مختلف المواضيع، مثل الأزياء والموسيقى والرقص والاستدامة. وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي: «بعد النجاح الكبير الذي حققته نسخة العام الماضي، يواصل معرض فنون العالم دبي استقطاب شعبية واسعة، ونتطلع لاستقبال الزوار من جميع أنحاء العالم ضمن بيئة آمنة تُسلط الضوء على دور دبي الرائد في مجال الفنون والفعاليات العالمية».

مناطق مخصصة

نجح معرض الفن الحضري دبي، المساحة المخصصة لفن الجرافيتي وفنون الشارع التي يتولى تنسيقها لويس رايت من معرض فانداليست آرت في لندن، في استقطاب اهتمام كبير من الزوار في اليوم الأول للمعرض، بفضل الجلسات الفنية المباشرة المبهرة التي قدمها أبرز الفنانين المحليين والعالميين. من جهة أخرى، يستضيف معرض الفن الحضري دبي منافسة قوية للفوز بمساحة عرض مجانية في نسخة العام المقبل من المعرض.

ونجح ثياتر اوف ديجيتال ارت في إبهار الزوار عبر تقديم تجربتين بصريتين مذهلتين تحت عنوان: من مونيه إلى كاندينسكي والانطباعيون، كما تُشارك شرطة دبي بمجموعة مُلهمة من الأعمال الفنية التي تقدّمها مجموعة من الضباط الموهوبين. بينما يشهد معرض فنون العالم دبي عرضاً للأزياء يضم مجموعة من الأعمال الفنية القابلة للارتداء والمصنوعة يدوياً من إبداعات المصممة المقيمة في دبي سمر رأفت.

واحتفالاً بمناسبة اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، أعلنت شركة أدنوك عن إطلاق مسابقة للفنون العامة خلال نسخة العام الحالي من معرض فنون العالم دبي. وتهدف المسابقة إلى توفير فرصة ومنصة مثالية للفنانين الصاعدين والمتمرسين من شتى أنحاء دولة الإمارات.

ورشات عمل متنوعة

يقدم رُكن ورشات العمل لزوار المعرض الراغبين بتعزيز مهاراتهم الفنية وابتكار أعمالهم الفنية الخاصة فرصة المشاركة في سلسلة من ورش العمل التي يُديرها أبرز خبراء القطاع مع الحفاظ على إجراءات التباعد الاجتماعي. بينما تحمل نهاية الأسبوع مجموعة من الفعاليات المشوقة التي تتضمن ورشاً فنية متنوعة. وقالت فالنتينا اليكسيفنا، المسؤولة عن إدارة ورشات العمل: «أتعاون للعام الثالث مع معرض فنون العالم دبي لتقديم الجلسات الفنيّة. وأنا متحمسة بشكل خاص لتقديم ورشات صنع أكاليل الأزهار وتعليم الرسم». وبهدف تسليط الضوء على المواهب الناشئة في مجال فن صناعة الفخار، تنظّم هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) معرضاً للمصنوعات الفخارية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App


إقرأ المزيد