اتحاد الكتاب حول واقعة يوسف زيدان وإسرائيل: النقابة لا تدار من السوشيال ميديا - E3lam.Com
أخبارك.نت -

11/24 02:51

واقعة يوسف زيدان وإسرائيل

كشف الدكتور علاء عبد الهادي، رئيس النقابة العامة لاتحاد كُتاب مصر، تفاصيل قرار النقابة بإحالة الكاتب يوسف زيدان للتحقيق؛ لاتهامه بالتطبيع مع إسرائيل؛ بعد إبدائه رغبة في إلقاء محاضرة في جامعة تل أبيب.

وقال “عبد الهادي”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج “صالة التحرير” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، إن النقابة تدعم نشاط الكتاب من خلال لوائح وقوانين النقابة، ولا يُضيرها بقاء عضو أو استقالته، لافتًا إلى أن النقابة لم تتسلم، حتى الأن، أي قرار يُفيد باستقالة أحد أعضائها.

وأضاف أن النقابة حوّلت 3 من كتابها للتحقيق لما نُسب إليهم، وهم الدكتور يوسف زيدان والدكتورة منى البرنس والدكتور علاء الأسواني؛ لافتًا إلى أن الأمر سيُحال للتحقيق ويتم فيه الاستماع ليوسف زيدان حول الواقعة المُثارة.

وأوضح أن موقف النقابة العامة لاتحاد كُتاب مصر ثابت بشأن رؤية النقابة وثوابتها، لافتًا إلى أنه عندما علمت النقابة بأن الدكتور علاء الأسواني تحدث عن جيش الدفاع الإسرئيلي؛ تم إحالة الواقعة للنقابة للتحقيق فيها.

وأكد أنه فيما يخص الدكتورة منى البرنس، فهناك صورة لها تجمعها بالسفير الإسرائيلي ويظهر خلفهما شمعدان وبناءً عليه تم استدعائها للنقابة لسماع أقوالها حول هذه الواقعة ولم تأت؛ فتم تحويل الموضوع للجنة التأديبية، مؤكدًا أن هناك إجراءات قانونية يتم تطبيقها على الجميع في مثل هذه المواقف.

وعن استقالة يوسف زيدان من اتحاد الكُتاب، لفت إلى أنه لم يتسلم الاستقالة، حتى الأن، مشيرًا إلى أن النقابة لا تُدار من مواقع التواصل الاجتماعي؛ لذا فإن النقابة طلبت من الدكتور يوسف زيدان الحضور للنقابة، وشرح وجهة نظره، وعليه نفي تلقيه دعوة من جامعة موشى ديان لإلقاء محاضرة في جامعة تل أبيب؛ وفي حال عدم حضوره سيتم إحالته للتحقيق بخصوص هذه الواقعة.



إقرأ المزيد