مطعم «ريكس» في المغرب رحلة إلى عوالم فيلم «كازابلانكا»
الإمارات اليوم -

يستقطب مطعم «ريكس» بالدار البيضاء سيّاحاً من مختلف أنحاء العالم، ليعيشوا تجربة الفيلم الأميركي الشهير «كازابلانكا»، إذ هو نسخة طبق الأصل عن مطعم أقامته شركة «وارنر» في استديوهاتها وتدور فيه أحداث العمل الذي أنتج قبل 80 عاماً، في ذروة الحرب العالمية الثانية.

ويحاكي «ريكس» بتفاصيله كل المطعم المتخيل الذي يحمل الاسم نفسه وشيد على بعد آلاف الكيلومترات داخل استديوهات «وارنر» في كاليفورنيا، حيت صورت جل مشاهد الفيلم الأسطوري الذي يحكي قصة حب جمعت ريك بلاين (همفري بوغارت) وإلسا لوند (انغريد برغمان)، في الدار البيضاء.

وافتتح في عام 2004 بمبادرة من الدبلوماسية الأميركية السابقة في المغرب كاثي كريغر (التي توفيت في 2018)، ليصبح قبلة للسياح. وكانت إحدى عاشقات الفيلم الذي أخرجه ميكاييل كورتيز في عام 1942، ويصور أحداثاً تدور في خضمّ الإنزال العسكري الأميركي بالدار البيضاء خلال الحرب.

لا يستقطب المطعم المعجبين بالفيلم فحسب، بل صار من المعالم السياحية للعاصمة الاقتصادية للمغرب، حيث يزوره أيضاً سياح لم يسبق أن شاهدوا الشريط السينمائي مثل الإسبانية ألكسندرا التي لا تخفي «انبهارها» به.

وقد تمت تهيئته داخل «رياض»، وهو عبارة عن بيت تقليدي من طبقتين تتخلله أعمدة تزينها نقوش بسيطة على طريقة المعمار المغربي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App


إقرأ المزيد