هل يمكن للحامل إزالة الشعر بالليزر؟
انا حامل -

تشعر المرأة في فترة الحمل بثقل في الوزن وصعوبة في الحركة لذلك تعتبر عملية إزالة شعر الجسم بالطرق التقليدية من المهمات الشاقة على الحامل وخاصًة مع تمدد البطن وكبر حجم الثدي وعناء الوصول إلى بعض الأماكن المُراد إزالة الشعر منها.

الحامل ونمو الشعر

خلال فترة الحمل يحدث خلل في مستويات الهرمونات في الجسم، بحيث تكون مستويات الاستروجين والاندروجين أعلى من المعتاد وإن زيادة مستويات الهرمونات يؤدي بدوره الى زيادة نمو الشعر خصوصا في الأماكن التي لم يظهر بها الشعر من قبل خصوصا في الثلث الثالث من الحمل.

لا تؤثر هرمونات الحمل فقط على مكان براعم الشعر بل أنها تغير دورة نموه، بحيث تتمتع الشعيرات الموجودة في الجسم بدورة نشطة، مما يسبب نموه بكثافة.

لذا قد تلجأ بعض الحوامل إلى إزالة شعر الجسم بالليزر وعلى الرغم من رفض بعض الأطباء لاستخدام الليزر مع الحامل إلا أن البعض الآخر قد يستجيب لرغبة الأم دون توعيتها بسلبيات ذلك على صحتها و جنينها.

كيف يعمل الليزر؟

طبقًا لموقع ويب طب فإن أشعة الليزر تصيب خلايا الميلانين، تمتص وتفكك بصيلات الشعر، وتؤخر أو توقف نمو الشعر الجديد في المنطقة المعرضة للأشعة وفي بعض الأحيان، يطلق على إجراء إزالة الشعر بالليزر اسم “إزالة الشعر إلى الأبد”، على الرغم من أن هذا المصطلح لا يكون دقيقا في مجمل الحالات. فالعلاج لا يضمن عدم نمو الشعر مجددا بشكل مطلق. معظم العلاجات تساعد على تخفيف كمية الشعر الذي ينمو بشكل ملحوظ.

يتم إجراء هذا العلاج لأغراض تجميلية فقط، وغالبا ما يقلل من الحاجة لاستخدام وسائل إزالة الشعر الأخرى مثل: العلاج بالشمع، الحلاقة، وغيرها من العلاجات المكلفة التي تضيع الوقت.

 هل يمكن للحامل إزالة الشعر بالليزر؟

تنصح هيئة الصحة البريطانية 2 بعدم استعمال الحامل لهذه الطريقة لإزالة الشعر واستبدالها بطرق تقليدية أخري أكثر أمانًا.

بالرغم من عدم وجود تأثير ضار لأشعة الليزر على الأعضاء الداخلية للحامل، مثل الرحم أو المبايض، أو المشيمة، إلا أنه يفضل عدم تجربته خلال الحمل، فقد يتسبب بإصابة الجلد بالحروق التي يصعب علاجها في هذه المرحلة، أو حدوث انقباضات في الرحم نتيجة الألم المصاحب لليزر، الأمر الذي يؤثر على حركة الجنين. وتوصي جمعية الحمل الأمريكية  بتجنب إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل بسبب نقص المعلومات حول التأثير على الجنين.

نشرت المجلة الدولية للأمراض الجلدية  في عام 2017 حول سلامة الإجراءات التجميلية للنساء خلال فترة الحمل، وتبين الدراسة أنه لا يوجد بيانات تدعم استخدام الليزر.

وتدعم الدراسة استخدام الليزر لعلاج الحالات الطبية مثل حصوات الكلى والثاليل التناسلية للحوامل، ولكن لا تدعم استعمال الليزر في ازالة الشعر، وخاصة في مرحلة الحمل والرضاعة.

قد يتسبب استخدام الليزر للحامل في أحد المشاكل التالية:

– تهيج الجلد

– تغير لون البشرة

– تكون الندب على الجلد

– في حالات نادرة قد يؤدي الى زيادة مفرطة في نمو الشعر.

ومهما تعددت الآراء الطبية فإن نصيحتنا لكِ هي التحلي بالصبر حتى تنتهي فترة الحمل كي تصبح إزالة الشعر بالليزر أكثر أمانًا لكِ ولجنينك.

المصادر

موقع ويب طب

مقال إزالة الشعر بالليزر على ويب طب

مقال آخر من موقع ويب طب

www.nhs.uk

مقال آخر من موقع ويب طب

American Pregnancy



إقرأ المزيد