كل شيء عن صيام الحامل
انا حامل -

يأتي شهر رمضان الآن في فصل الصيف مما يزيد في عدد ساعات الصيام فيزيد انقطاع الطعام والشراب عن الحامل وجنينها، وكثير من السيدات الحوامل لايفضلن عدم الصيام في رمضان حتى لا تتراكم عليهن أيام القضاء، فهل هذا آمن على الجنين وعلى صحة الأم؟

قبل أن نقدم لكِ الرأي الطبي في صيام الحامل، ضعي في اعتبارك حالتك الصحية التي يقرر على أساسها طبيبك إمكانية صيامك، والبحث عن الرأي الفقهي تطمئني إليه أيضًا.

وفي هذا المقال سنقدم لكِ كل شيئ تودي معرفته عن صيام الحامل:

ماذا تظهر دراسات الصيام في الحمل؟

  • تظهر بعض الدراسات تأثيرًا ضئيلًا أو معدومًا على الأطفال حديثي الولادة الذين صامت أمهاتهم أثناء الحمل، وبعض الدراسات تقول أن بعض الأجنة قد تتأثر بالصيام في وقت لاحق في حياتهم كالقدرة الأكاديمية مثلًا.
  • قد يؤدي الصيام في الحمل إلى انخفاض وزن المولود، خاصة إذا حدث الصيام في الثلث الأول من الحمل. ومع ذلك ، وجدت دراسات أخرى أن الفرق في وزن الولادة صغير جدًا بين أجنة الأمهات الصائمات وغير الصائمات أثناء الحمل.

كيف أتعامل مع الصيام؟

  • إذا كان وزنك ونمط حياتك صحيًا بشكل عام، فمن المحتمل أن تتكيفي بشكل أفضل مع الصيام.
  • يحتاج طفلك إلى مغذيات منك، وإذا كان جسمك لديه مخازن طاقة كافية فمن المرجح أن يكون للصوم تأثير أقل.
  • تعتمد كيفية تعامل جسمك مع الصيام أيضًا على:
  • صحتك العامة قبل الحمل.
  • مرحلة الحمل.
  • طول الوقت الذي تصوميه خلال النهار.
  • من المرجح أن يكون الصيام في أشهر الصيف أصعب بالنسبة لك مما سيكون عليه في الشتاء بسبب الأيام الأطول وارتفاع درجات الحرارة.

كيف أستعد للصيام؟

  • تحدثي مع طبيبك الذي يمكنه التحقق من صحتك ومن أي مضاعفات في الصيام، مثل مرض السكر.
  • إذا كنتِ معتادة على تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي والكولا، فقويم بتخفيضها قبل الصيام لمنع صداع الانسحاب، لا يجب أن تتناولي أكثر من 200 مجم من الكافيين يوميًا عندما تكونين حاملاً، أي حوالي فنجانين نسكافيه، تذكر أن الشوكولاتة والشاي الأخضر تحتوي أيضًا على بعض الكافيين.
  • إذا كنت موظفة تحدثي إلى صاحب العمل حول إدارة عملك خلال شهر رمضان، سواء من خلال تقليل ساعات العمل أو الحصول على فترات راحة إضافية.
  • . يمكن أن يساعدك طبيبك أو أخصائي التغذية في تحديد احتياجاتك الغذائية.
  • احتفظي بمذكرة للطعام حتى تعرفي ما تأكليه وتشربيه.
  • تجهزي مبكرًا عن طريق التسوق وإنجاز المهام قبل الصيام.

ما هي العلامات التحذيرية التي يجب أن أبحث عنها؟

اتصلي بطبيبك في أقرب وقت ممكن في الحالات التالية:

  • إذا كان وزنك لا يزيد، أو ينقص.
  • تشعري بالعطش الشديد.
  • إذا شعرتِ بالصداع أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • عند الغثيان أو القيء.
  • أذا كان البول قليل الكمية وغامق اللون ورائحته نفاذة، فقد تكون هذه علامة على الجفاف.

الحالات التي تتطلب تواصل فوري مع طبيبك:

  • تغير ملحوظ في حركة الطفل.
  • آلام تشبه الانقباضات، فقد تكون هذه علامة على الولادة المبكرة.
  • الشعور بالدوار أو الاغماء والضعف والتعب حتى بعد أخذ قسط من الراحة.

كيف أجعل الصيام في الحمل أسهل؟

  • حافظي على الهدوء وتجنبي المواقف العصيبة.
  • يمكن أن تسبب التغييرات في روتينك ونقص الطعام والماء وتناول الطعام والشراب في أوقات مختلفة الإجهاد، حيث وُجِد أن الحوامل اللواتي صمن في رمضان لديهن مستويات أعلى من هرمون الإجهاد الكورتيزول في دمهن مقارنة بالنساء اللواتي لم يصمن.
  • اقبلي المساعدة عندما يتم تقديمها لكِ، حتى إذا بقيت عائلتك وأصدقائك في وقت متأخر.
  • اسألي الأسرة أو الأصدقاء الذين صاموا أثناء الحمل للحصول على النصائح والاقتراحات.
  • حافظي على رطوبة جسمك، حيث قد تصابين بالجفاف بسرعة وهذا ليس جيدًا لك أو لطفلك.
  • حاولي ألا تمشي لمسافات طويلة أو تحملي أي شيء ثقيل.
  • قللي من الأعمال المنزلية غير الضرورية.

ما هي أفضل طريقة للإفطار؟

  • اختاري مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية وتناول الكثير منها في السحور ووجبة الإفطار.
  • تناولي وجبة خفيفة صحية قبل النوم أيضًا، واضبطي المنبه إذا كنت بحاجة إلى ذلك، حتى لا يفوتك السحور.
  • اختاري الأطعمة التي تطلق الطاقة ببطء، مثل الحبوب الكاملة والبذور والأطعمة الغنية بالألياف، مثل البقول والخضروات والفواكه المجففة، سيساعد ذلك أيضًا على منع الإمساك.
  • تجنبي تناول الكثير من الأطعمة السكرية التي ترفع مستويات السكر في الدم بسرعة. قد ينخفض ​​سكر الدم لديك بسرعة، مما قد يجعلك تشعرين بالدوار والإغماء.
  • بدلًا من الأطعمة المكررة الغنية بالدهون، اختاري الخيارات الصحية مثل البطاطس أو الحمص.
  • تأكدي من حصولك على الكثير من البروتين من الفول والمكسرات واللحوم والبيض المطهي جيدًا. سيساعد ذلك طفلك على النمو بشكل جيد.
  • حاولي شرب ما يقرب من 1.5 لتر إلى 2 لتر من الماء أو السوائل الأخرى بين السحور والفجر، وتجنبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة، فالكافيين يجعلك تخسري المزيد من الماء عندما يبدأ الصيام، لذلك من المحتمل أن تصاب بالجفاف ، خاصة إذا كان الطقس حارًا.

مع تمنياتنا لكِ بالصوم المقبول والصحة والعافية، وكل عام وأنتِ وجنينك بخير.

المصدر:

https://www.babycentre.co.uk/a1028954/fasting-in-pregnancy



إقرأ المزيد