8 نصائح للحامل الأربعينية
انا حامل -

بعد الأربعين تبدأ النساء مرحلة حياتية جديدة بتحدياتها ومميزاتها أيضا، وبعض النساء يحظين بفرصة الحمل في هذا العمر وبالرغم من الكثير من الإحصائيات توكد صعوبة الحمل غالبا في هذا العمر إلا أن البعض يحظين بالشجاعة لا تخاذ قرار الحمل وإكماله أيضا إذا كنتِ من هؤلاء النساء المحظوظات إليك 8 نصائح تساعدك في رحلة الحمل بعد الأربعين:

  • المتابعة المستمرة للحمل:

باستثناء الدعم الذي يوفره لك زوجك، عائلتك وأصدقاؤك، هنالك شخص اخر انت بحاجة اليه في حياتك – إنه طبيب النساء. عدا الخبرة والمعرفة الطبية، ابحثي عن الطبيب الذي تشعرين نحوه بالراحة وليس بالضغط. ففي نهاية الأمر، هو الذي سيرافقك في أكثر فترة حرجة في حياتك. اذا شعرت بأن طبيبك لا يستجيب لاحتياجاتك من الناحية العاطفية، لا يجيب على تساؤلاتك بصورة مفصلة أو يجعلك تشعرين بالحرج، فمن المستحسن أن تبحثي عن طبيب اخر.

  • عالجي مشاكلك الصحية الحالية:

بعد الأربعين تزداد فرص مشاكل صحية مثل ضغط الدم وارتفاع سكر الدم وكلما استطعت معالجة هذه المشاكل بشكل سريع مع طبيبك الخاص كلما زادت فرص حصولك على رحلة حمل آمنة ومستقرة.

  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا:

خلال فترة الحمل، ستحتاجين إلى كمية أكبر من حمض الفوليك والكالسيوم والحديد وفيتامين “د” والمواد المغذية الضرورية الأخرى. إذا كنتِ بالفعل تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا، فتابعي ذلك. من الممكن أن تساعد الفيتامينات التي تؤخذ بشكل يومي قبل الولادة — والتي يبدأ تناولها على نحوٍ مثالي قبل الحمل ببضعة أشهر — في تعويض أي نقص غذائي لديك كما أن تناول كميات وفيرة من الماء خلال اليوم يقيك من الإمساك، والبواسير والتورم الشديد، وغيرها من العوارض المرتبطة بفترة الحمل ويحسن صحتك بطبيعة االحال.

  • حافظي على نشاطك :

قد يساعد النشاط البدني المنتظم على تخفيف الشعور بعدم الارتياح أو حتى منع هذا الشعور إلى جانب زيادة مستوى الطاقة لديكِ وتحسين صحتكِ العامة. أيضًا قد يساعدك على التحضر للمخاض والولادة من خلال زيادة قدرة تحملك وقوة العضلات. احصليعلى موافقة طبيبك الخاص قبل البدء بأي نوع من التمارين والأنشطة الرياضية للتأكد من مناسبتها لك.

  • اتركي العادات الضارة بك وبصحة الجنين:

الإقلاع عن عادات مثل التدخين والسهر لأوقات متأخرة من الليل وشرب الكحوليات والتعرض للتلوث البيئي يساعدك على الحفاظ على صحتك وصحة صغيرك في هذه المرحلة المهمة.

  • حافظي على وزن مناسب:

بعد الأربعين تقل تدرجيا قدرة الجسم على حرق الدهون بشكل أسرع ومع الحمل تزيد خطورة زيادة الوزن التي تهدد بعدم الحصول على رحلة حمل مريحة وآمنة وقد تعانين من مشاكل أثناء الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية لا تقلقي يمكنك مراقبة وزنك من البداية وتستطيعين النجاح في هذا.

  • إجراء فحوصات ما قبل الولادة للجنين:

يقوم الأطباء حاليا بعمل موجات صوتية ثنائية وثلاثية الأبعاد للتعرف على طبيعة الجنين وحالته الصحية وللكشف عن وجود أخطاء أو عيوب كروموسومية، مع أخذ عينة من أنسجة الجنين، أو السائل الأمينوسي للجنين لتحليلها، والتعرف عما إذا كان يوجد أخطاء كروموسومية أو لا.

  • تطلعي للمستقبل واهتمي بصحتك النفسية:

كل خيار تتخذيه الآن يؤثر على طفلك في المستقبل ، تأني وتحلي بالثقة والمعرفة الكافية بإمكاناتك وما تستطيعين فعله للحفاظ على البداية الجديدة التي تمنحيها لطفلك خاصة أن الحمل بعد الأربعين يمثل تحديا كبيرا للأم ولصحتها النفسية ، اطلعي على تجارب الأخريات ممن مررن بتجربة شبيهة خاصة تجاربهن الإيجابية وتمتعي بالرحلة حتى النهاية وثقي بأنك الأم الأفضل لطفلك.

وللمزيد من المعلومات يمنكنك الاطلاع على هذا المقال : هل يمكن الحمل في سن الأربعين؟ .. وما هي مخاطره؟

المصادر:

https://www.healthline.com/

https://www.mayoclinic.org/ar

https://www.webteb.com/



إقرأ المزيد