ماذا يعني وضع الجنين داخل الرحم؟
انا حامل -

أنتِ الآن أم في شهور الحمل الأخيرة وتشعرين بركلات الجنين الصغيرة ويكبر طفلك مع الوقت ويشعر بضيق جسدك عليه شيئا فشيئا وتسمعين من طبيبك كلمات مثل وضع الجنين أمامي أو خلفي أو أفقي أو رأسي ولا تدركين ما معنى هذا ، تابعي قراءة هذا المقال لتعرفي ما المقصود بوضع الجنين داخل الرحم .

عندما كان جنينك صغيرًا داخل الرحم كانت له أوضاع مختلفة ويمكنه الانتقال كيفما شاء لسعة المكان بالنسبة له ولكن مع اقتراب الولادة وضيق المكان تنحصر أوضاع الجنين داخل الرحم في عدة أوضاع منها الطبيعي والمناسب للولادة ومنها المؤلم

الوضع الرأسي الأمامي للجنين:

تعتبر هذه الوضعية الأكثر شيوعا بين النساء وعند الأجنة، يكون فيها رأس الجنين إلى الأسفل ووجهه نحو مؤخرة والدته وفي هذه الوضعية يميل غالبا الأطباء إلى اختيار الولادة الطبيعية حيث أن رأس الطفل سيخرج أولا فيفسح المجال ليلحقه باقي الجسم.

الوضع الرأسي الخلفي للجنين:

هذه الوضعية قد تتطلب من الأطباء تدخلا أكبر بعض الشيء، حيث على الرغم من كون رأس الجنين فيها إلى الأسفل إلا أن وجهه يتجه نحو بطن والدته، الأمر الذي يصعب عليه الخروج بسبب عظام العانةو في هذه الحالة في حال لم يقم الجنين بالالتفاف حول نفسه نحو ظهر أمه بشكل تلقائي سيضطر الأطباء إلى تحفيزه على ذلك، فينجحون غالبا بالأمر باستخدام ملقط خاص، إلا أن ذلك قد يضطرهم إلى إحداث شق في اسفل منطقة العجان للوصول للجنين.

الوضعية المستعرضة:

هذه الوضعية في غالبيتها الكبرى تنتهي بعملية جراحية قيصرية، حيث يكون فيها الجنين أفقيا في رحم الأم مع اقتراب كتفه من فتحة المهبل. لا يمكن بدء عملية الولادة من الكتف طبعا لأن عنق الرحم الذي لم يتوسع بما فيه الكفاية بعد قد يخنق الجنين، بالإضافة إلى خطر التفاف حبل السرة حوله لذا يحتاج الأطباء إلى محاولة تحفيز الجنين على الالتفاف السليم مع المحافظة الدائمة على فحص كافة أعضاءه بواسطة فحص الأولتراساوند للتحقق من موضعه ومن شكل المشيمة إلا أن الاحصائيات تشير إلى كون غالبية الحالات التي يكون بها الجنين فهذه الوضعية تنتهي بالولادة القيصرية.

هل يمكن للأطباء والرعاية الصحية تعديل وضع الجنين قبل الولادة ؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن للطبيب الخاص بك أن يحاول تحويل الجنين قبل الذهاب إلى المخاض هذه الطرق قد لا تعمل دائمًا ، وأحيانًا يمكن أن يعود الطفل إلى الوضع الخطأ مرة أخرى يمكنك فعلًا تجربة بعض هذه التقنيات في المنزل إذا نصحك بها الطبيب ولن تضر بك أو بطفلك. قد يشجع هذا طفلك على الانعطاف من تلقاء نفسه وقد لا يحدث أي شيء وعلى الرغم من عدم وجود معدل نجاح مضمون، لا تزال هذه الطرق موصى بها لأنها تستحق المحاولة عادةً ويمكن أن تساعدك على تجنب الولادة القيصرية.

ولكن قبل تجربة أي شيء أو اتباع نصائح كالمشي وشرب القرفة وغيرها لتسهيل الولادة عليكِ استشارة طبيبك.

مع تمنياتنا لكِ بالصحة والعافية.

المصادر:

healthline.com

my.clevelandclinic.org

baby.webteb.com



إقرأ المزيد