مشاكل الرضاعة الصناعية
انا حامل -

مع الولادة وصدمة الأم العاطفية والنفسية بوجود طفل صغير يعتمد عليها اعتمادا كليا في تغذيته وتصبح هي طريقه للحياة ترتبك بعض الأمهات في اختيار إجابة السؤال المهم : هل ترضع طفلها بطريقة طبيعية أم تستخدم تركيبات الحليب الصناعية وفي هذا المقال نحاول لفت انتباه الأمهات اللاتي لا يعانين من أي مشاكل صحية تمنعهن من الرضاعة الطبيعية لمشاكل الرضاعة الصناعية .

من أهم مشاكل الرضاعة الصناعية:

  • نقص الأجسام المضادة الطبيعية :

لا توجد أي من الأجسام المضادة الموجودة في حليب الثدي في صيغة مُصنَّعة. لذلك لا يمكن للحليب الاصطناعي أن يوفر للطفل حماية إضافية ضد العدوى والمرض كما يفعل حليب الثدي.

  • لا يمكن أن يماثل الحليب الصناعي تعقيد حليب الأم:

لا يزال يتعين على التركيبات المصنعة تكرار تعقيد حليب الثدي ، والذي يتغير مع تغير احتياجات الطفل.

  • إمكانية زيادة الغازات وتكرارالإمساك:

قد يكون لدى الأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً غازات أكثر وحركات أمعاء أكثر صعوبة من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.

  • يرتبط عدم الرضاعة الطبيعية أو الفطام المبكر بالمخاطر الصحية للأمهات والرضع:

تشير البيانات الوبائية إلى أن النساء اللواتي لا يرضعن من الثدي يواجهن مخاطر أعلى للإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض ، وكذلك السمنة ومرض السكري من النوع 2 ومتلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والأوعية الدموية. كما هو الحال في أدبيات طب الأطفال ، تنشأ معظم الأدلة من الدراسات القائمة على الملاحظة ، والتي تخضع للتأثر بالسلوكيات الصحية الأخرى.

  • متاعب التجهيز:

يمكن للأطفال الذين يرضعون من أمهاتهن بشكل مباشر أن يرضعوا عند الطلب أما الرضاعة الصناعية فيجب التحضيرلها مسبقا.

ستحتاجين إلى غسل الزجاجات وتعقيمها بانتظام ، وإيجاد الوقت تحضير الحليب ، وتخزين الزجاجات في درجة الحرارة المناسبة ، وتدفئتها قبل إرضاع طفلك.

وهناك مشكلة أخرى قد لا تفكر الكثير من الأمهات فيها وهي أن قراءة أي شيء عن الرضاعة الطبيعية ربما تجعلها تشعر بالحماقة. أسوأ الآثار الجانبية لذلك هي الشعور بالفشل والذنب والغيرة وكراهية الذات.

توقفي عن القراءة والتفكير أيضا في أن هذا الخطاب موجه إليك عندما تعلمي أنك حاولت في ذلك وأنك تبذلين قصارى جهدك.

المصادر:

ncbi.nlm.nih.gov

livestrong.com

cafemom.com



إقرأ المزيد