الولادة المفاجأة والإسعافات الأولية المتبعة
انا حامل -

قد يأتي المرأة الحامل يومياً شعور أنها ستلد اليوم وأنها تمر بأعراض الولادة، فكيف لها أن تعرف ما هي العلامات الحقيقية للولادة وأنها يجب أن تتجه للمستشفى؟ وما هي الإجراءات التي قد يساعد بها الزوج زوجته أثناء الطريق؟

قد تشعر المرأة الحامل بأعراض غير حقيقية وتتجه للمستشفى ليخبرونها أن موعد الولادة لم يحن بعد، وقد تستخدم هذا الأمر لتشعر باهتمام وقرب زوجها منها أو قد يكون الزوج نفسه يقلق كثيراً فيسارع بأخذها للمسشفى مع كل ألم تشكو منه، لذا فلابد لكلا الزوجين أن يعلما ما هو الطلق.

الطلق هو عبارة عن آلام شديدة أو تحجيرات في منطقة البطن يمكن الشعور بها عن طريق وضع اليد على البطن، ويستمر هذا الشعور مدة ستين ثانية، ثم يتكرر هذا الشعور بصورة متتالية ومنتظمة، حتى يأتي بمعدل ثلاث طلقات كل عشر دقائق، فهذا يعني أنها بالفعل تمر بالمخاض.

وهنا يجب على الزوج أن يجعلها تستريح وأن تتنفس برفق في الفترات بين الطلقة والأخرى، ويجب أن ترتدي ملابس خفيفة وألا تقوم بالدفع في هذه المرحلة حتى لا يرهقها ذلك، ويتجه بها زوجها إلى المستشفى.

في طريقهما إلى المستشفى يأخذان معهما منشفة وأداة شفط سوائل الأنف من الصيدلية والتي تستخدم في حالات البرد والرشح، وخيط (وهذه الأدوات للطواريء إن حدثت ولادة أثناء الطريق).

أثناء الولادة، ننصح بأن برافق الزوج زوجته بأن يجلس بجوار رأسها يهدئها، ويبدأ الطبيب بإرشادها أن تتنفس وعندما يبدأ الطفل بالخروج لا ينبغي بأي حال من الأحوال أن تنهض السيدة، لذا نوصى الزوج أنه في حال حدوث الولادة في طريقهما للمستشفى ألا يوقف عملية الولادة وألا يجعلها تغلق رجليها وألا يقوم بدفع الطفل للداخل، بل يتركه يخرج ويستقبله بالمنشفة الجافة، ويقوم بتنظيفه من السوائل التي تحيط بجسده، ويبدأ بشفط السوائل من أنف الطفل باستخدام أي أداة شفط دون أن يبتلعها. وقد تشعر السيدة الحامل في المرحلة الأخيرة من المخاض وكأنها تريد أن تدخل دورة المياه، فلا يجب أن يتركها الزوج تفعل ذلك، لأن هذا الشعور يعني أن الطفل قد أوشك على الخروج وأن رأسه تضغط على فتحة الشرج.

من الأمور التي قد تحدث أثناء الولادة أن تخرج رأس الطفل دون أن يخرج كتفيه، فلا ينبغي أبدا أن يقوم الزوج بشد الطفل بل يقوم بالضغط فوق بطن الأم برفق حتى يمر الطفل كاملا. بعد خروج الطفل يبقى الحبل السري، ويجب على الزوج هنا أن يقوم بربط الحبل السري من منتصفه ربطتين بالخيط، ويقطع بينهما بالمقص. وبمجرد وصولهما المستشفى يتعامل الأطباء مع الأم والطفل.

هناك حالات طارئة يجب أن يتصل فيها الزوج بالطبيب قبل وصوله وزوجته للمستشفى، مثل أن تكون السيدة تنزف بكمية تزيد عن أربعة أكواب من الدم، فباتصال الزوج يبدأ فوراً طاقم المستشفى بالاستعداد بغرفة العمليات والأكسجين ودم لنقله للأم.

المصدر

موضوعات أخرى مفيدة:

مفاجئات الولادة غير المتوقعة

تجتبي ما يزيد آلام الولادة‎

طرق مختلفة لتخفيف آلام المخاض

كيف تفرقين بين طلق الولادة الحقيقي والطلق الكاذب؟



إقرأ المزيد